وأضافت الوزارة أن الخطر على الصحة العامة والدواجن ما زال منخفضا.

 

وقالت إن السلالة الحالية مختلفة عن تلك التي أصابت أناسا في الصين العام الماضي.

 

ولقي نحو 300 شخص حتفهم بسلالة(إتش7إن9) في الصين من أكتوبر تشرين الأول 2016 إلى أكتوبر 2017.